الرئيسية / العالم العربي / الأحواز / احتجاج الجالية الأحوازية في هولندا على عدم معاقبة مرتكبي جريمة اغتيال رئيس حركة النضال لتحرير الأحواز

احتجاج الجالية الأحوازية في هولندا على عدم معاقبة مرتكبي جريمة اغتيال رئيس حركة النضال لتحرير الأحواز

أطلقت عائلة الشهيد أحمد مولى مساء اليوم الثلاثاء الموافق 28 نوفمبر 2017 على موقع Avaaz.org عريضة تحت عنوان Your Voice Counts In Ahmad’s murder وذلك من أجل مطالبة الجهات المختصة في هولندا بمتابعة قضية اغتيال الشهيد القائد أحمد مولى رئيس ومؤسس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

ويطالب الأحوازيون عبر هذه العريضة بالحصول على رد رسمي من قبل الحكومة والبرلمان الهولندي ووزير الأمن والعدالة الهولندي حول اغتيال الشهيد أحمد مولى. كما طالبوا باستمرار التحقيق في الاغتيال حتى إيجاد القاتل والجهة التي تقف خلفه وتقديمها إلى العدالة.

كما أكد المشاركون على ضرورة الأخذ بالتهديدات التي يتعرض لها القادة والناشطين الأحوازيين بعين الاعتبار من قبل الحكومة والشرطة الهولندية.

وناشد الأحوازيون عبر هذه العريضة الحكومة الهولندية باتخاذ إجراءات سياسية وأمنية لحماية الناشطين السياسيين وأن تتحمل الجهات المعنية مسؤولية التحقيق حتى تقديم المجرمين الى العدالة.

كما نوهت عائلة الشهيد القائد أحمد مولى إلى أن إطلاق هذه العريضة تم بالتنسيق مع الجهات القانونية المختصة في هولندا وأن أي عريضة أخرى يتم اطلاقها من قبل جهات غير معروفة لا تمت إلى عائلة الشهيد بصلة.

للتوقيع على العريضة إضغط هنا

بناءا على التطورات التي حصلت في قضية إغتيال الشهيد القائد أحمد مولى واستمرارا للمظاهرات التي نظمتها الجالية الأحوازية في هولندا بُعيد إستشهاد رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز وذلك من أجل التنديد بالجرائم التي يرتكبها المحتل الايراني بحق الاحوازيين في الداخل و الخارج و الضغط على السلطات الهولندية في الإستمرار بالتحقيق حتى القاء القبض على المجرمين الذين نفذوا عملية الإغتيال وكشف الجهة التي تقف وراءهم.

ولهذا تعلن الجالية الأحوازية في هولندا عن مسيرة تنطلق يوم الجمعة الموافق 1 ديسمبر الساعة 12:00 ظهرا من أمام محطة Hollands Spoor في مدينة لاهاي وتنتهي بوقفة hحتجاجية أمام البرلمان الهولندي الساعة 16:00 مساءا.

ومن هذا المنطلق نهيب بأبناء الأحواز والعرب وكافة الأحرار بالمشاركة الفعالة في هذه المسيرة والوقفة الإحتجاجية وذلك تطبيقا للعهد الذي قطعناه للشهيد القائد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، بالاستمرار في مسيرته النضالية حتى تحقيق الهدف المنشود وهو تحرير الأرض والإنسان الأحوازيين من براثن الإحتلال الفارسي الغاشم.